~*¤ô§ô¤*~shababbik~*¤ô§ô¤*~


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من هو رسول الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

عدد الرسائل : 468
العمر : 34
الموقع : http://shababbik.4ulike.com
العمل/الترفيه : طالب\الانترنت
المزاج : عالى جدا
تاريخ التسجيل : 24/01/2008

مُساهمةموضوع: من هو رسول الله   الثلاثاء مارس 11, 2008 2:30 am

جلس
الصحابة ذات يوم يتحدثون فقال أحدهم إن آدم صفي الله و قال آخر إن إبراهيم
خليل الله و قال آخر إن موسى كليم الله و قال آخر إن عيسى روح الله .....

فدخل
عليهم الرسول صلى الله عليه و سلم و قال: إن آدم صفي الله و هو كذلك و إن
إبراهيم خليل الله و هو كذلك و إن موسى كليم الله وهو كذلك و إن عيسى روح
الله و هو كذلك و أنا سيد الأولين و الآخرين و لا فخر و أنا أول من تنشق
عنه الأرض يوم القيامة و لا فخر و أنا الظافر بلواء الحمد و لا فخر و أنا
أول من يدخل الجنة و معي فقراء المسلمين و لا فخر.

خلق الرسول
مبرئا من كل عيب و مثله لم تلد النساء و لم يخلق الله مثل صفاته و قد رآه
المسيح عيسى في إنجيله و كذا الكليم موسى رآه في توراته .

هل تعرف قدر نبيك صلى الله عليه و سلم عند الله سبحانه و تعالى ؟

خير
من مشي على الأرض و خير من أرسل للأمم و خير من حكم و عدل و لا يعرف قدر
النبي صلى الله عليه و سلم حقا غير الله لأنه الذي خلقه و كرمه و رفعه و
زكاه ، زكى عقله فقال تعالى : ( ما ضل صاحبكم و ما غوى) ، وزكى جليسه
فقال: ( علمه شديد القوى ) ، و زكى بصره فقال: ( ما زاغ البصر و ما طغى) ،
و زكى لسانه فقال : ( و ما ينطق عن الهوى ) ، و زكى فؤاده فقال : ( ما كذب
الفؤاد ما رأى) ، و زكى صدره فقال : ( ألم نشرح لك صدرك ) ، و زكاه كله
فقال : ( و إنك لعلى خلق عظيم ) .

لقد قرن الله تبارك و تعالى
طاعته في طاعة الرسول صلى الله عليه و سلم فقال تبارك و تعالى: ( من يطع
الرسول فقد أطاع الله ) ، و قرن محبته في محبته فقال
قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) ، وقرن الهداية في إتباعه
فقال : ( و إن تطيعوه تهتدوا ) ، و قرن أيضا الفتنة و العذاب الأليم
بمخالفة أمره فقال : (فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو
يصيبهم عذاب أليم ) آخر سورة هود .

فقدر النبي صلى الله عليه و سلم
عند الله عظيم فعندما طلب سيدنا إبراهيم من الله المغفرة قرنها بالطمع
فكان يطمع في مغفرة الله فقال: ( و الذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم
الدين) ، أما سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم قال الله عنه : (إنا فتحنا
لك فتحا مبينا ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك و ما تأخر ) ، و سيدنا موسى
عليه السلام قال الله فيه : ( و اصطنعتك لنفسي ) أما الرسول صلى الله عليه
و سلم قال الله فيه : ( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق
أيديهم ) ، سيدنا موسى قال : (رب اشرح لي صدري ) أما الرسول صلى الله عليه
و سلم قال الله فيه : (ألم نشرح لك صدرك) .

فقدر النبي عند الله
عظيم فلم يخاطب النبي صلى الله عليه و سلم في القرآن باسمه مجردا أبدا
بخلاف باقي الأنبياء تكريما و تعظيما له فسيدنا آدم قال الله فيه: ( يا
آدم اسكن أنت و زوجك الجنة) ، و سيدنا إبراهيم قال الله فيه : ( يا
إبراهيم قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجد المحسنين ) ، سيدنا نوح عليه السلام
: ( يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح ) ، سيدنا عيسى : ( يا عيسى
بن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني و أمي إلهين من دون الله ) ، سيدنا موسى :
( يا موسى إني اصطفيتك على الناس برسالاتي و بكلامي فخذ ما آتيتك و كن من
الشاكرين ) ، سيدنا يحيى : ( يا يحيى خذ الكتاب بقوة ) ، سيدنا داوود : (
يا داوود إنا جعلناك خليفة في الأرض ) ، أما النبي صلى الله عليه و سلم :
( يا أيها النبي أتقي الله و لا تطع الكافرين و المنافقين إن الله كان
عليما حكيما ) ، في سورة الأحزاب : ( يا أيها النبي قل لأزواجك و بناتك و
نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفوا فلا يؤذين ) ،
( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا و مبشرا و نذيرا و داعيا إلى الله
بإذنه و سراجا منيرا ) ، ( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك ) ، ( يا
أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن ) ، ( يا أيها المدثر قم
فأنذر ) ، ( يا أيها المذمل قم الليل إلا قليلا )، ( يا أيها الرسول بلغ
ما أنزل إليك من ربك ) ، لم يذكر مجردا إلا في مقام التعريف ولما ذكر في
مقام التعريف قرن بشرف الرسالة ، قال تعالى : ( محمد رسول الله و الذين
معه أشداء على الكفار رحماء بينهم ) في سورة الفتح ، ( ما كان محمد أبا
أحد من رجالكم و لكن رسول الله و خاتم النبيين ) ، حتى عند ذكره مع سينا
إبراهيم في سورة آل عمران قال تعالى : (إن أولى الناس بإبراهيم للذين
اتبعوه و هذا النبي و الذين آمنوا و الله ولي المؤمنين ) جاء لفظ إبراهيم
مجردا و لكن الرسول لم يأت مجرد

حتى الأقوام حينما كانوا يخاطبون
أنبيائهم في القرآن كانوا يخاطبونهم بأسمائهم المجردة ، فمثلا في سيدنا
نوح عليه السلام قال الله تعالي على لسان قوم نوح : ( قالو يا نوح قد
جادلتنا فأكثرت جدالنا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين ) ، قوم شعيب
قالوا : ( يا شعيب ما نفقه كثيرا مما تقول ) ، في موسى : ( يا موسى أرنا
الله جهرا ) ، أما الرسول صلى الله عليه و سلم فقد حذرهم الله عز و جل
فقال تعالى : ( لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا ) ، بل و
بلغ التحذير من مجرد رفع الصوت على الرسول صلى الله عليه و سلم فقال تعالى
: ( يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي و لا تجهروا له
بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم و أنتم لا تشعرون ) فمجرد رفع
الصوت على النبي يحبط الأعمال .

و كذا في حالة أن يتهم نبي من قومه
فإن هذا النبي يدافع عن نفسه فمثلا قوم سيدنا نوح عليه السلام قالوا : (
يا نوح إنا لنراك في ضلال مبين ) فدافع عن نفسه فقال : ( يا قوم ليس بي
ضلاله و لكني رسول من رب العالمين ) ، قوم سيدنا هود عليه السلام قالوا :
( إنا لنراك في سفاهة ) فقال لهم : (يا قوم ليس بي سفاهة و لكني رسول من
رب العالمين ) ، سيدنا موسى عليه السلام قال له فرعون : ( و إني لأظنك يا
موسى مسحورا ) ، فرد عليه سيدنا موسى و قال : ( لقد علمت ما أنزل هؤلاء
إلا رب السماوات و الأرض بصائره و إني لأظنك يا فرعون مهجورا ) ، أما
الرسول صلى الله عليه و سلم فالذي يدافع عنه هو الله نفسه ، قالوا عنه لست
مرسلا فرد عليهم الله تعالى : (يس ، و القرآن الحكيم ، إنك لمن المرسلين)
، قالوا مجنون فرد الله تعالى عليهم : (ن و القلم و ما يسطرون ، ما أنت
بنعمة ربك بمجنون ) ، قالوا ضال فرد الله عليهم : ( ما ضل صاحبكم و ما غوى
) ، قالوا شاعر فقال الله تعالى : ( و ما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون )
، قالوا كاهن فقال تعالى : ( و ما بقول كاهن قليلا ما تذكرون ) ، قالوا
إنما يعلمه بشر فرد عليهم جل شأنه : ( و لقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه
بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي و هذا لسان عربي مبين ) ، لا يرد عليهم
إنما يدافع عنه الله ( رسالة إلى الكفرة الذين يسبون النبي لعنة الله
عليهم فإن الذي يدافع عنه أولا هو الله ) يقولون مفتر يرد الله عليهم : (
إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله ) و هكذا و الآيات التي تدل
على مدى حب الله لرسوله و تكريمه له كثيرة ،فكيف يقوم هؤلاء الكفرة بسب
الرسول صلى الله عليه و سلم و تشويه صورته و هو أكرم و أعظم من ذلك بكثير .

أرجو
منك تعريف الناس بقدر هذا النبي العظيم عند الله حتى لا يتطاول عليه
الكفرة و هذا أقل واجب نقوم به للدفاع عن رسول الله و خاتم النبيين شفيع
الأمة صلى الله عليك و سلم يا حبيبي يا رسول الله .

_________________
<META http-equiv="refresh" content="20;URL=http://ha3riat.briceboard.com/profile.forum?mode=register/">
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shababbik.4ulike.com
 
من هو رسول الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~*¤ô§ô¤*~shababbik~*¤ô§ô¤*~ :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: